الــجمـهورية الــجزائريــــة الـديـمقــراطـية الــشعــبيــة

وزارة العدل

Menu

العمليات التكوينية المبرمجة بالجزائر لفائدة القضاة و الموظفين من 28 نوفمبر إلى 02 ديسمبر 2021

1في إطار التعاون مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر، ضمن برنامج Link Project، سيتابع 08 إطارات من قطاعنا تكوين في اللغة الإنجليزية، ابتداء من 01 ديسمبر 2021  لمدة 13 أسبوع، على مستوى معهد برليتز Berlitz بالجزائر.

يتضمن هذا البرنامج دراسة فصل واحد كل أسبوع حول موضوع محدد مع اهداف دورية دروس و قواعد مناسبة لمختلف الوضعيات المهنية و الاجتماعية، كيفية افتتاح محادثة و انهائها  و كيفية التفاوض حول العقود و الاتفاقيات باللغة الانجليزية…الخ.

2- في إطار التعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات و الجريمة و صندوق الأمم المتحدة للسكان سيشارك 04 قضاة و إطار، في تظاهرة إحياء الأيام الستة عشر للنشاط لمكافحة العنف القائم على الجنس يوم 02 ديسمبر 2021، بفندق الجزائر، و ذلك بهدف تشريف مكتسبات الجزائر و التزامها بمكافحة العنف القائم على الجنس.

3- في إطار التعاون مع المؤسسة الألمانية للتعاون القانوني الدولي، سيشارك 30 قاضيا و 10 محامين في ندوة دولية حول الإطار القانوني لمناخ الإستثمار في الجزائر ودوره في تحقيق التنمية الإقتصادية في الجزائر يومي 01 و02 ديسمبر 2021، من تنشيط خبراء مختصين في المجال، من وزارة العدل الفدرالية الألمانية و النقابة الفدرالية للمحامين الألمان.

تهدف هذه الندوة إلى توفير أرضية لتبادل الخبرات والتجارب حول واقع الإستثمار والأطر القانونية الداعمة والحامية للإستثمار الوطني والأجنبي، بإعتبار أن الإهتمام بواقع الاستثمار من الأولويات خاصة في عالم اليوم الذي يشهد واقعا محتدما من المنافسة بين مختلف المؤسسات الإستثمارية المحلية منها والدولية و التطرق للصعوبات التي تحول دون جلب الإستثمارات بالشكل المطلوب ودور المنظومة القانونية في تذليل تلك الصعوبات وإرساء آليات لتحسين مناخ الأعمال والإستثمار.

4- في إطار تنفيذ برنامج التكوين المستمر و تحسين المستوى المسطر لفائدة الموظفين لسنة 2021 سيشارك 18 موظفا من الإدارة المركزية في دورة تكوينية -الفوج الثاني- حول برنامج “إكسال EXEL ” من 28 نوفمبر إلى 02 ديسمبر 2021 على مستوى جامعة التكوين المتواصل بالجزائر.

تهدف هذه الدورة التكوينية إلى تحسين مستوى الموظفين وتجديد معارفهم من خلال تمكينهم من التحكم في تقنيات الإعلام الآلي حول برنامج اكسال-Exel، وذلك عن طريق إستعمال أدوات هذا البرنامج سيما تصور البيانات و معالجتها و تقييمها، تصميم جداول البيانات، قراءتها و فهمها.

وزير العدل، حافظ الأختام، يحضر أشغال الجلسة العامة لمجلس الأمة المخصصة للتقديم و المصادقة على مشاريع قوانين

يحضر السيد عبد الرشيد طبي وزير العدل، حافظ الأختام هذا اليوم الأربعاء 24 نوفمبر 2021، أشغال الجلسة العامة لمجلس الأمة المخصصة للتقديم و المصادقة على مشاريع القوانين المتضمنة الموافقة على الأوامر الآتية:

  • الأمر رقم 21-01 المؤرخ في 10 مارس سنة 2021، والمتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات،
  • الأمر رقم 21-05 المؤرخ في 22 أفريل سنة 2021، الذي يعدل ويتمم بعض أحكام الأمر رقم 21-01 المؤرخ في 10 مارس سنة 2021، والمتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات،
  • الأمر رقم 21-08 المؤرخ في 08 يوليو سنة 2021، الذي يعدل ويتمم الأمر رقم 66-156 المؤرخ في 8 يونيو سنة 1966، والمتضمن قانون العقوبات،
  • الأمر رقم 21-09 المؤرخ في 8 يونيو سنة 2021 والمتعلق بحماية المعلومات والوثائق الإدارية،
  • الأمر رقم 21-10 المؤرخ في 25 غشت سنة 2021، الذي يعدل ويتمم بعض أحكام الأمر رقم 21-01 المؤرخ في 10 مارس سنة 2021، والمتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات،
  • الأمر رقم 21-11 المؤرخ في 25 غشت سنة 2021، المتمم للأمر رقم 66-155 المؤرخ في 8 يوليو سنة 1966، والمتضمن قانون الإجراءات الجزائية.

كلمة وزير العدل، حافظُ الأختام السيّد عبد الرشيد طبي في اليوم الدراسي المشترك بين مجلس الدولة، المحكمة العليا و جامعة الجزائر بعنوان: “دور التشريع و الفقه و الاجتهاد القضائي في تطوير القانون”، يوم الثلاثاء 23 نوفمبر 2021

كلمة وزير العدل، حافظُ الأختام السيّد عبد الرشيد طبي في اليوم الدراسي المشترك بين مجلس الدولة، المحكمة العليا و جامعة الجزائر بعنوان: “دور التشريع و الفقه و الاجتهاد القضائي في تطوير القانون”، يوم الثلاثاء 23 نوفمبر 2021

كلمـــة السيّد وزير العدل، حافظُ الأختام خلال حفل استقبال يترأسه السيّد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية بمناسبة مباشرة المحكمة الدستورية لمهامها

كلمـــة السيّد وزير العدل، حافظُ الأختام خلال حفل استقبال يترأسه السيّد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية بمناسبة مباشرة المحكمة الدستورية لمهامها

أيام الاستقبال بالمديرية العامة للمالية والوسائل

تعلم المديرية العامة للمالية والوسائل لوزارة العدل السيدات والسادة القضاة وموظفي قطاع العدالة وكذا المؤسسات العمومية والخاصة المتعاملة مع القطاع، أن يومي الاستقبال على مستوى مصالحها الكائنة بمقر المديرية العامة بباب الوادي، الجزائر العاصمة، قد حددا بيومي الاثنين والأربعاء من كل أسبوع.

وتبقى مصالح المديرية العامة حريصة دوما على التكفل بانشغالات العاملين بالقطاع والمتعاملين معه.

العمليات التكوينية المبرمجة بالجزائر لفائدة القضاة و الموظفين من 21 إلى 25 نوفمبر 2021

1- في إطار التعاون مع منظمة التعاون و التنمية الاقتصادية OCDE، سيشارك قاض واحد في ملتقىعن بعد حول “نزاهة الأعمال و المنافسة العادلة”، يوم 25 نوفمبر 2021.

سيتم خلال هذا الملتقى الإنطلاق الرسمي لمـشروع L’OCDE SIEMENS، و يهدف إلى مخاطبة مختلف الفاعلين (السلطات العمومية، المؤسسات و المجتمع المدني) لدول الجزائر، إفريقيا الجنوبية المملكة العربية السعودية، اوزباكستان، كرواتيا و صربيا و التعريف بهذا المـشروع و توضيح مفهوم العمل الجماعي الذي يرتكز عليه، و إعطاء نظرة حول الأهداف المنتظرة و هيكلة النشاطات المقترحة، و التركيز حول تطبيقات و معايير هذه المنظمة الأوروبية في مجال سياسات المنافسة العادلة و محاربة الرشوة.

2في إطار التعاون مع البرنامج الأورومتوسطي عدالة 05، سيشارك قطاعنا الوزاري في اجتماعين بلاهاي ضمن هذا البرنامج كما يلي:

* إجتماع خاص بأعضاء فوج الخبراء الأورومتوسطي في المجال الجزائي CrimEx، يوم 23 نوفمبر 2021 سيشارك فيه عن قطاعنا، قاضيان و إطار، بصفتهم أعضاء ضمن هذا الفوج.

* إجتماع المنتدى الثالث للنواب العامين، يومي 24 و 25 نوفمبر 2021، سيشارك فيه السيد النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر إلى جانب أعضاء الفوج المذكورين أعلاه.

3- في إطار التعاون مع المدرسة العليا للقضاء، سيشارك 60 مشاركا (منهم 28 إطارا من الإدارية المركزية و 32 من الجهات القضائية) في يوم تكويني حول “القانون العضوي 18-15 مؤرخ في 02 سبتمبر 2018 المتعلق بقوانين المالية”، يوم 21 نوفمبر 2021.

يهدف هذا اليوم التكويني إلى التعريف بآليات تطبيق المقاربة الجديدة في مجال إدارة و تسيير الميزانية العامة للدولة.

4- في إطار التكوين المستمر و تحسين المستوى، سيشارك 18 موظفا من الإدارة المركزية في دورة تكوينية ـ الفوج الأول ـ حول برنامج “إكسال Excel” من 21 إلى 25 نوفمبر 2021  على مستوى جامعة التكوين المتواصل.

يهدف هذه الدورة إلى تحسين مستوى الموظفين وتجديد معارفهم للتحكم أفضل في تقنيات الإعلام الآلي في العمل الإداري .

مجريات زيارة المؤسسة العقابية بالقليعة من طرف السيد وزير العدل، حافظ الأختام رفقة السيدة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة

أشرف السيد عبد الرشيد طبي وزير العدل، حافظ الأختام رفقة السيدة كوثر كريكو وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، يوم الخميس 11 نوفمبر  2021 على زيارة المؤسسة العقابية بالقليعة.

استهلت الزيارة بتقديم عرض حول هذه المؤسسة العقابية ثم قام الوفد الوزاري بزيارة الورشات الإنتاجية للديوان الوطني للأشغال التربوية والتمهين ( صناعة الاحذية والخياطة).

وقد ثمّن الوزيران هذه الأعمال ودعا إلى مواصلة الجهود لتشغيل أكبر لليد العاملة العقابية وتحضيرهم لولوج عالم الشغل بعد الإفراج عليهم.

كما عاين الوفد الوزاري مكتبة المؤسسة العقابية ومعرض منتجات اليد العاملة العقابية وبعض نماذج المؤسسات المصغرة الممولة من طرف الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر.

والتقى الوفد خلال ذلك بممثلي بعض جمعيات المجتمع المدني الوطنية الناشطة في مجال السجون وإعادة الإدماج وهي الكشافة الإسلامية الجزائرية، جمعية إقرأ، جمعية أولاد الحومة وجمعية المرافق.

استمرارا للزيارة، تابع الوفد جزءً من الحملة التحسيسية الموجهة للمحبوسين المقبلين على الافراج المنظمة بالتنسيق بين الوزارتين، وقد قدم الوزيران أثناء هذه النشاطات كل التشجيع للقائمين عليها قصد مواصلة الجهد الذي ينعكس إيجابيا على الاقتصاد الوطني وبالأخص التقليص من البطالة.

وقد تكللت هذه النشاطات بخطاب السيد وزير العدل، حافظ الأختام الذي ثمن فيه التعاون والشراكة بين القطاعين الوزاريين منوها بالنتائج الإيجابية المحققة في مجال تكوين المحبوسين والرعاية اللاحقة وكذا دور المجتمع المدني.

بدورها حيّت السيدة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة الشراكة بين القطاعين والمجهودات المبذولة والنتائج المحققة بمناسبتها لاسيما ما يتعلق بتخصيص 800 قرض مصغر سنويا.

وعرفت الزيارة الوزارية تقديم عينة لمفرجٍ عنه نجح في خلق مؤسسة مصغرة بفضل القرض المصغر الذي استفاد منه بعد تكوين بالمؤسسة العقابية.

في الختام تم توزيع صكوك بنكية في إطار القرض المصغر، على عينة متكونة من ستة (06) محبوسين مفرج عنهم.

العمليات التكوينية المبرمجة بالجزائر لفائدة القضاة من 14 إلى 18 نوفمبر 2021

1- في إطار التعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الجزائر (HCR)، سيشارك 20 قاضيا في الورشة الجهوية الثالثة حول “حقوق اللاجئين”، يومي 15 و 16 نوفمبر 2021 بالوادي.

تهدف هذه الورشة إلى التعريف بمهمة المفوضية و عملها بالجزائر و كذا تعزيز القدرات في مجال القانون الدولي للاجئين و تطبيقه العملي ونشر الوعي بشأن حقوق و إلتزامات و إحتياجات اللاجئين و طالبي اللجوء.

2- في إطار التعاون مع مركز البحوث القانونية و القضائية، سيشارك 69 قاضيا من المجالس القضائية في ندوة بحثية عبر الأنترنت حول “حماية المستهلك بين القواعد العامة و الأحكام الخاصة”، يوم 16 نوفمبر 2021، من تنشيط باحثو المركز.

سيتم التطرق في هذه الندوة إلى تحديد مفاهيم الأحكام الخاصة لحماية المستهلك و نطاق تطبيقها مظاهر خروج الأحكام الخاصة لحماية المستهلك عن القواعد العامة، و قصور الأحكام الخاصة بحماية المستهلك و حاجاتها إلى القواعد العامة.

3- في إطار التعاون مع البرنامج الأوروبـي لمكافحة الجريمة السيبرانية، سيشارك قاضيين و إطارين في مؤتمر دولي عبر الانترنت حول “الجريمة المعلوماتية- Octopus”، من 16 إلى 18 نوفمبر 2021.

يشكل مؤتمر Octopus الذي ينظمه مجلس أوروبا كل سنة أو سنة و نصف، أحد أكبر و أفضل أرضيات التبادل في مجال الجريمة المعلوماتية، يجمع خبراء من 80 دولة و منظمات دولية و من القطاع الخاص و الأوساط الجامعية. سيتم التطرق خلاله إلى استراتيجيات مكافحة الجريمة المعلوماتية الجرائم المعلوماتية والذكاء الاصطناعي، التكوين القضائي في الجرائم المعلوماتية و الأدلة الالكترونية  الكشف الآلي عن الوثائق المتعلقة بالاعتداء الجنسي على الأطفال، برامج الفدية و العملات المشفرة الوضع العالمي لتشريعات الجرائم المعلوماتية، نظرة مستقبلية للجرائم المعلوماتية في عام 2022.

4- في إطار التعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات و الجريمة بالجزائر بالتنسيق مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، سيشارك 10 قضاة في الملتقى الرابع عبر الانترنت حول “الإخطار بالعنف ضد المرأة والبنات”،  يوم 17 نوفمبر 2021.

سيتم التطرق خلال هذا الملتقى إلى المسائل المتعلقة بالإبلاغ عن العنف ضد المرأة و البنات وعرض تجربة و ممارسة منصة الدعم و الإحالة و الإبلاغ في السويد.

5- في إطار تنفيذ برنامج التكوين المستمر و تحسين المستوى المسطر لفائدة الموظفين لسنة 2021 سيشارك 36 موظفا من الجهات القضائية في دورتين تكوينيتين، منهم 18 موظفا من المجالس القضائية حول موضوع” التسيير الالكتروني للوثائق GED”خلال الفترة من 14 إلى 16 نوفمبر 2021، و 18 موظفا لدى المحاكم الإدارية حول موضوع “دور أمين ضبط في الدعوى الإدارية” خلال الفترة من 14 إلى 18 نوفمبر2021، بملحقة المدرسة الوطنية لمستخدمي أمانات الضبط، بالحراش.

تهدف هاتين الدورتين التكوينيتين إلى تحسين مستوى الموظفين وتجديد معارفهم في المجال القضائي والإداري و كذا تمكينهم من التحكم الجيدّ في استخدام تطبيقة التسيير الإلكتروني للوثائق و الملفات القضائية و رقمنتها.

اشراف السيّد وزير العدل، حافظ الأختام على مراسم حفل تسليم قروض مصغرة لفائدة المحبوسين المفرج عنهم

يشرف السيّد عبد الرشيد طبي وزير العدل حافظ الأختام، رفقة السيدة كوثر كريكو وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، على مراسم حفل تسليم مجموعة من القروض المصغرة لفائدة عينة من المحبوسين المفرج عنهم في إطار عملية تشمل 800 استفادة من قرض مصغر، وذلك يوم الخميس 11 نوفمبر 2021، بمؤسسة إعادة التربية والتأهيل القليعة، على الساعة العاشرة (10:00سا) صباحا.

تأتي هذه المبادرة المشتركة بين القطاعين الوزاريين بهدف الدفع بعملية الإدماج الاجتماعي للمحبوسين التي تعد من أولويات برنامج السيد رئيس الجمهورية لإصلاح العدالة.

سيتم خلال هذا النشاط الذي يحضره إطارات من مختلف قطاعات الدولة، زيارة للمعرض الخاص بمشاريع المحبوسين المفرج عنهم والمستفيدين من القروض المصغرة، وكذا منتجات اليد العاملة العقابية والأعمال الفنية والحرفية لعينة من المحبوسين.

للإشارة، فمنذ بداية التعاون بين وزارة العدل ووزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، استفاد 1925 مفرجا عنه، منهم 67 امرأة، من القرض المصغر،كما استفاد أيضا المحبوسون المقبلون على الإفراج ودورات تكوينية قصد اطلاعهم على مراحل إنشاء المشروع المصغّر الذي سيجعل منهم عناصر فاعلة في المجتمع.

فضلا عن ذلك فإن هذه النشاطات تضاف إلى تلك العمليات التي تعرفها سياسة تشغيل اليد العاملة العقابية في المحيطات الفلاحية وخاصة تلك المحاذية للمؤسسات العقابية.

إفتتاح أشغال “الملتقى الوطني حول النشاط الفلاحي بالوسط العقابي”

يشرف المدير العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج، السيد أسعيد زرب، يوم الثلاثاء 9 نوفمبر 2021 على الساعة الثامنة والنصف (08:30) صباحاً، بمؤسسة الوقاية (الجديدة) الجلفة، على إفتتاح أشغال “الملتقى الوطني حول النشاط الفلاحي بالوسط العقابي” يشارك فيه مديرو مؤسسات البيئة المفتوحة والورشات الفلاحية المحاذية للمؤسسات العقابية، المهندسون والتقنيون الفلاحيون بهذه الورشات، إطارات الديوان الوطني للأشغال التربوية والتمهين وممثلو المصالح الفلاحية لولاية الجلفة.

يدخل هذا الملتقى في إطار التكوين المستمر لفائدة إطارات ومسيري هذه المؤسسات والورشات، ويهدف إلى تفعيل نشاطها، من خلال تقوية قدرات المشرفين عليها، وتفعيل تكوين وتشغيل اليد العاملة العقابية في الميدان الفلاحي، بالتنسيق مع كافة المتدخلين وعلى رأسهم ممثلو المصالح الفلاحية على مستوى الولايات، تجسيداً للاتفاقية الاطار الموقعة بتاريخ 9جوان 2021 بين وزارة العدل، ووزارة الفلاحة والتنمية الريفية، واعتبارًا للإرادة المشتركة بين القطاعين الوزاريين، من أجل تنسيق الجهود من خلال تقديم الدعم التقني لإدارة السجون ومرافقتها في استغلال المساحات الزراعية، قصد تكوين وتشغيل المحبوسين في الفلاحة والأشغال الحراجية ومرافقتهم بعد الإفراج عنهم.

الملتقى سيكون أيضا محطة وفرصة لتقييم وضعية ونشاط الورشات الفلاحية ومناقشة برامجها بالإضافة إلى تبادل التجارب والخبرات وتحديد الأولويات والأهداف.

Scroll Up